كل ماهو جديد في عالم المعرفة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 جمال البناء وشكوك حول صحة بعض الاحاديث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نمر زباد
عضو فعال


عدد الرسائل : 305
العمر : 59
المزاج : فارس
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

مُساهمةموضوع: جمال البناء وشكوك حول صحة بعض الاحاديث   الجمعة ديسمبر 19, 2008 2:33 am

جرد باحث إسلامي شهير صحيحي البخاري ومسلم من 653 حديثا مشككا في صحتها، معتبرا أنها غير مُلزمة لأحد. واعتبر المصري جمال البنا (84 عاما) وهو الشقيق الأصغر لمؤسس جماعة الإخوان حسن البنا، ونجل محقق الأحاديث النبوية عبد الرحمن البنا، أنه تجاوز بذلك عقبة الخوف من "التعرض لتنقية الصحيحين اللذين يعدان أقدس كتابين عند المسلمين بعد القرآن الكريم". وقال: إن حديثا واحدا لم تشمله هذه العملية وهو "رضاع الكبير" الذي أحدث ضجة كبيرة في العام الماضي، عندما أصدر رئيس قسم الحديث السابق بجامعة الأزهر فتوى مستندا عليه بجواز إرضاع زميلة العمل لزميلها لكي لا تصبح خلوتهما في المكتب غير محرمة. وأوضح لـ"العربية": إن ذلك لا يرجع لاعتبار الحديث صحيحا، وإنما من قبيل السهو والنسيان لكون عملية "التنقية" اعتمدت أصلا على الأحاديث الواردة في "البخاري" باعتبارها جاءت أيضا في "مسلم" لكن هذا الحديث بالذات ورد في الأخير فقط، لكنه يأخذ نفس حكم الأحاديث المستبعدة.
وصدرت "تنقية" جمال البنا في 342 صفحة من القطع الكبير بعنوان "تجريد البخاري ومسلم من الأحاديث التي لا تُلزم" ووصفها بأنها "كانت أملا عزيزا عبر عنه الكثيرون، ولكن لم يقم أحد بهذه المهمة". وأضاف "ظهر أن الإحجام عن القيام بأي تنقية، خاصة إذا مست الصحيحين -البخاري ومسلم- لا يعود إلى العجز، ولكن إلى الخوف، وهكذا تعين علينا أن نقوم بها".وقال: إن تنقيته للصحيحين بإهداء "إليك يا سيدي يا رسول الله"، كنوع من الاعتذار عما جناه الأسلاف، عندما تقبلوا أحاديث تمس مقام الرسول وتنال من ذات الله، وتسيء إلى العقيدة، والقرآن، والمجتمع.وأوضح أنه "لا يتعرض للسُـنة، لأنها المنهج والدأب والطريقة، أي أنها عملية، وليست قولية، وهو لا يتعرض أيضًا للأحاديث لو ثبتت نسبتها إلى الرسول، بدليل أنه أبقى على أي حديث ينبض بعبق النبوة ويتفق مع القرآن، ولكن هذا لم يكن شأن مئات الألوف من الأحاديث التي ظهرت لاعتبارات دينية وسياسية واجتماعية عديدة".


الاستناد على 4 مقدماتوأشار إلى أنه نبه إلى أربع مقدمات، الأولى عن "إجماع علماء السُـنة على عدم صحة كل ما في البخاري"، والثانية عن أن "رواية الحديث في عهد الرسول والخلفاء الراشدين كانت تحريم التدوين والإقلال من الرواية"، والثالثة عن "تجربة حديثة لباحث إسلامي متخصص في مجال علوم الحديث تؤكد قصور قواعد المحدثين في التحقيق من صحة الأخبار"، وجاء في نهاية بحثه تحقيق حديث "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله الله" باستخدام موسوعة خاصة على حاسوب به 265000 طريقة، وتم استخلاص 234 طريقاً لهذا الحديث لا يسلم واحد منها من أن يكون فيه كلام. والمقدمة الرابعة جاءت عن "زواج النبي من عائشة، وهي بنت تسع سنين" معتبرا أنها كذبة كبيرة في كتب الحديث، ومشيرا إلى أن "هذه المقدمات الأربع استغرقت ثمانين صفحة وكانت ضرورية، فما كان ممكناً أن ينتقل القارئ من عالم البخاري المقدس كأصدق كتاب بعد كتاب الله إلى تجريده من مئات الأحاديث إلا بعد أن تهيئته بها".وتحدث البنا عن موضوعات الأحاديث التي قام بعملية التنقية فيها، بادئا بالغيب الذي يقول إنه استأثر على غالبية الأحاديث الواردة في موضوع واحد "227 حديثا، مما يعني تركيزاً لابد وأن يعمق أثره على العقل".وعرض 37 حديثاً عن الإسرائيليات، أشار إلى أن "أقل ما يقال فيها أنها لا تلزم ، كما عرض ستة أحاديث تمس ذات الله تعالى وما يجب له من منزلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجر
عضو فعال


ذكر عدد الرسائل : 168
العمر : 33
المزاج : على كيفك!!!
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمال البناء وشكوك حول صحة بعض الاحاديث   الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:52 am



نعم اخي كثيرممن يستدل باحاديث ضعيفة غيرصحيحة

ياتون بها ويحكمون على هذا الدليل اوالحديث الضعيف مثل ماذكرت في
موضوعك القيم .

اللهم ارينا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وارينا الباطل وارزقنا اجتنابه
بارك الله فيك اخي زباد
على التوضيح

دمت برعاية الرحمن



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نمر زباد
عضو فعال


عدد الرسائل : 305
العمر : 59
المزاج : فارس
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمال البناء وشكوك حول صحة بعض الاحاديث   الجمعة ديسمبر 19, 2008 8:15 am

اعتقد فعلا ان كل شي يتناقض ويتناقص من اطرافه في هذا الزمان كمال قال الصادق الصدوق رسولنا وحبيبنا محمد صلي الله عليه وسلم والذي الاينطق عن الهواء ** في اخر الزمان الدنيا تتناقص من اطرافها واعتقد ان التناقص المقصود والله اعلم هو تناقص في القيم والمبادي والاخلاق والدين والحياء فكل يوم يمر علينا نحس ان الشي الذي كان قبل سنه مستحيل ان يمارسه احد عملا اوقولاا نجده اليوم شي عادي ونتعامل معه بيبلاده بدون ان نستذكر انه قبل سنه كان من العيب ان ا نتعامل معه وهذا هوووو قمة الناقظ والتناقص في كل شي وما عمله وسيعمله البناء وغيره في يوم من الايام سيكون واقع نمارسه اكان احاديث او غيرها وربنا يستر علينا وعلي الجميع ** ومشكور علي مرورك اخي المهاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جمال البناء وشكوك حول صحة بعض الاحاديث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب بافقير :: المتنديات الأسلامية :: المنتدى الأسلامي-
انتقل الى: